Tajawal


للحرب الكثير من الخبايا والأسرار، يخلد التاريخ بعضها، ويخفي البعض الآخر إلى الأبد، ومن بين أسرار الحرب التي كشف عنها مؤخرا، مجموعة صور ملونة نادرة، تسجل أحد أبرز الشخصيات التي شاركت في الحرب العالمية الثانية.

ففي يونيو 1941، غزت ألمانيا النازية الاتحاد السوفيتي، ورداً على ذلك جند السوفييت أكثر من ألفي امرأة روسية في فريق القناصة بهدف المشاركة في التصدي للعدو الألماني.

ومؤخرا تمكنت فنانة تدعى “Olga Shirnina” من الكشف عن مجموعة صور ملونة نادرة لمجموعة من تلك القناصات الاتي وصلن إلى الصفوف الأولى في القتال، وأثبتن تفوقا كبيرا على الجنود الألمان، وكانت على رأسهن، القناصة “لودميلا بافيلتشينكو” المشهورة بلقب “سيدة الموت”.

ويؤكد الكثير من المؤرخين الذين كتبوا عن الحرب العالمية الثانية، أن “لودميلا” تمكنت من قنص قرابة 300 جندي نازي في أقل من عام شاركت خلالها في الحرب وأصيب بالعديد من الجروح في وجهها، قبل أن تتوجه لتدريب المجندات الجدد للمشاركة في فرقة القناصات، وكانت من أشهر الجمل التي تلقنها للمتدربات “نحن نحصد الهتلريين مثل الحبوب الناضجة”.

ومن بين المقاتلات الأخريات اللاتي حققن إنجازات كبيرة في صفوف الجيش الروسي خلال الحرب العالمية الثانية، “روزا شانينا” التي تمكنت من قنص 59 من النازيين وهي لا تزال في سن الـ16، وكان يطلق عليها لقب “الإرهاب غير المرئي في روسيا الشرقية”، وأصيب بجروح قاتلة عام 1945 وهي لم تتجاوز العشرين من عمرها، و”زيبة جانيييفا” من أذربيجان، التي انضمت إلى الجيش الروسي في سن الـ18، وعبرت خط الجبهة 16 مرة لتنفيذ عمليات قتالية.

المصدر: Boredpanda.com