Tajawal


الفوبيا، هي الخوف المرضي من شيء ما، ويطلق على من يهابون بعض الأشياء التي لا تثير الخوف الشديد بطبيعتها.

فتجد بعض الناس يعانون خوفا شديدا من العناكب والحشرات، ويصل الخوف أحياناً إلى حد الرهاب والفوبيا بشكل مرضي يستدعي البحث عن علاج.

وعلى العكس مما نعتقد، فإن المشاهير والقادة لا يسلمون من هذه الحالات المرضية، فقد كان أشهر قادة الحروب في العالم يعانون من رهاب القطط! ومنهم هتلر وموسوليني ويوليوس قيصر ونابليون.

وفي السطور التالية، نعرف لعدد من المشاهير عرف عنهم إصابتهم بالرهاب والفوبيا من بعض الأشياء التي قد تبدو غريبة للغاية:

ألفريد هيتشكوك

ألفريد هيتشكوك مخرج هوليوود الشهير والمنتج المعروف، كان يعاني من خوف عشوائي من البيض! لدرجة أنه قال ذات مرة: أنه لم يتذوق أي بيضة في حياته” ولم يجد شيء مثير للاشمئزاز في حياته أكثر من بيضة مثقوبة ويسيل منها الصفار، لذا لم يكن يقبل بوجود البيض بأي شكل من الأشكال على مائدة الطعام، ولا حتى أي طعام تضم مكوناته البيض.

سيجموند فرويد

سيغموند فرويد، طبيب الأعصاب الذي أسس مدرسة الطب النفسي وخلق العديد من النظريات التي أثرت في الكثير من العلماء الذين جاءوا من بعده، كان يعاني خوفا شديدا من الأسلحة والسرخس، و”السرخس” هو نوع من أنواع النباتات الخضراء الورقية.

وحتى يعطي خوفه من الأسلحة بعدا إيجابيا، كان يقول إن الخوف من الأسلحة هو علامة على النضج الجنسي والعاطفي!

وبالرغم من إمكانية تفهم خوفه من الأسلحة، إلا أن الخوف الشديد من السرخس هو ما كا غريبا بشدة، لذا تجنب فريد ذكره بأي شكل من الأشكال ولم يضع له أي تفسير واكتفى بالقول إن له ذكريات سيئة مع السرخس في الطفولة ولم يأكله قط.

أوبرا وينفري

اوبرا وينفري ملكة التلفزيون الأمريكي، كانت تعاني من خوف مرضي من العلكة “اللبان”، وبدأ هذا الرهاب في سن الطفولة، والسبب يرجع لجدتها التي كانت عادة ما تخيفها من العلكة في الصغر وتقول إنها ربما تقتلع أسنانها وتتركها ذات لسه فارغة.

وتلقت أوبرا الكثير من النصائح حول التخلص من هذا الرهاب من جمهورها في الاستديو ومن المقربين منها، ولكنها لم تستطع التخلص منه أبدا.

نابليون بونابرت

القائد الفرنسي والسياسي الكبير نابليون بونابرت، كان يخاف القطط خوفا لم يتمكن السيطرة عليه أبدا! ولم تنته الأسطورة عند نابليون فالعديد من الرجال الآخرين الذين حاولوا السيطرة على العالم كانوا يعانون فوبيا القطط منهم هتلر وموسوليني ويوليوس قيصر!

فلماذا يا ترى كانت القطط قادرة دوما على إخافة هؤلاء البشر الذين أرعبوا العالم لسنوات؟!

ريتشارد نيكسون

ريتشارد نيكسون هو الرئيس الرابع والثلاثين للولايات المتحدة، وهو رجل يذكره التاريخ لتورطه في فضيحة ووترجيت.

كان نيكسون يعاني من الخوف المفرط من دخول المستشفيات، وقال إنه أعتقد أنه إذا دخل المستشفى فلن يخرج منها، وفي عام 1974، كان يعاني من تجلط الدم، ورفض أن يذهب إلى المستشفى لتلقي العلاج، وعندما قالوا له أنه إن لم يذهب سيموت اضطر أن يذهب وهو يكان يموت خوفا من النتيجة!

جورج واشنطن

جورج واشنطن هو أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية، قاد القوات في العديد من المعارك، ودافع عن بلده ضد الاستعمار البريطاني، وخاطر بحياته من أجل إنقاذ الآخرين.

كان يعاني واشنطن خوفا شديدا ينغص عليه حياته، وهو الخوف من أن يدفن حيا!

واعترف الرئيس الأمريكي الراحل بهذا الرهاب وهو على فراش الموت في عام 1799، حيث أوصى بأن يترك جسده قبل الدفن يومين ربما ترد له الحياة.

وربما يكون السبب في هذا الخوف، راجع إلى انتشار حالات الدفن على قيد الحياة في القرنين السادس عشر والسابع عشر بين النبلاء.