Tajawal


شكلت وزارة التربية والتعليم في الأردن، لجنة للتحقيق في واقعة قيام معلمة بتكليف طلابها بواجب مدرسي اعتبر مخالف لأسس وأنظمة التربية.

الأزمة تفجرت في عمان، عندما طالبت معلمة من تلاميذها إجراء واجب مدرسي اعتبرت خلاله دولة الاحتلال الإسرائيلي بمثابة دولة من دول الشرق الأوسط.

وقال مسؤول بالوزارة في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إن اللجنة زارت المدرسة واطلعت على النشاط الذي طلب من التلاميذ تنفيذه، ليتبين أنه نشاط مصور من خارج المنهاج، وموزع على طلبة المرحلة الأساسية.

وكشف المسؤول أن الوزارة سحبت النشاط من المدرسة، مرجحا أن تتخذ عقوبة بحق المدرسة والمعلمة، لا تقل عن الإنذار، حتى يكونوا أكثر حرصا وتكون الأنشطة متوافقة مع توجهات التربية والتعليم ومبادئها.

وكان انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، صورة تظهر نشاط مدرسي كلف به طلاب إحدى المدارس، يعطي مثالا على دول من الشرق الأوسط، بينها السعودية وإسرائيل، وهو ما أثار ضجة كبيرة وسط مطالبات بالتحقيق في الواقعة، معتبرين أن خطوة كهذه بمثابة تطبيع مع الكيان الصهيوني.

الأردن كانت قد شهدت واقعة شبيهة قبل فترة، عندما وصفت إحدى المدارس الخاصة الفلسطينيين بـ”الإرهابيين” في إحدى الكتب التعليمية الخاصة بها، وهو ما دفع الوزارة للتدخل وسحب الكتاب وإنذار المدرسة.