Tajawal


بالرغم من أنها بالأبيض والأسود، إلا أنه يمكنك بكل بساطة استشعار مدى صدق الجمال الذي تراه في صور فننات وممثلات القرن الماضي، قبل ابتكار عمليات التجميل الجراحية، التي أصبحت السلاح الأساسي حاليا لبعض الجميلات!

وفي السطور التالية، نستعرض سريعا، بعض أيقونات الجمال، من الفنانات اللاتي لازلن نتذكرهن حتى الآن، وقد أحتفظنا في أذهاننا بصورهن الخلابة الآسرة.

أورسولا أندرس

هي ممثلة سويسرية لايزال عشاق هوليوود يتذكرونها كأول فتاة تمثل في سلسلة أفلام “جيمس بوند” الشهيرة، وهو ما ساعد على انطلاقتها الفنية بسرعة كبيرة.

جين بيركين

أبدعت تلك الممثلة الإنجليزية-الفرنسية في عروض الأزياء والغناء وكتابة الأشعار والتلحين، وهو ما جعلها تستحق أن تصبح أيقونة فنية مميزة، حتى أن ماركة “هيرميس” الشهيرة أطلقت اسمها على إحدى حقائبها تكريما لها.

كاثرين دونوف

وقع الكثيرون في حب هذه الممثلة الفرنسية في ستينات وسبعينات القرن الماضي، فكانت عارضة أزياء ناجحة حقا وقالت إنها كانت الاختيار الأول لماركة “شانيل”، كما عملت مع لوريال باريس، ولويس فويتون وMAC.

ريتا هيورث

انت ريتا ممثلة أمريكية وراقصة معروفة، حيث كانت في أوج مجدها خلال بدايات أربعينيات القرن الماضي، باعتبارها واحدة من كبار النجوم في تلك الحقبة، ومثلت مجموعة كبيرة من الأفلام وصلت إلى 61 فيلما، وبرغم كل هذا النجاح وحب الجماهير فلم تكن سعيدة في حياتها الشخصية واضطرت للانفصال 5 مرات.

جودي جارلاند

اشتهرت جودي بعد أدائها لدور “دوروثي” في فيلم “ساحر أوز” وكان عمرها 17 عاما، كانت تتمتع بعيون واسعة جميلة كنظرة طفل مندهش، وبعدها كبرت لتكون من أجمل نساء سينما هوليود.

صوفيا لورين

رمز الجمال الإيطالي المعروفة عالمياً، عندما سألت عن معنى الجمال بالنسبة لها قالت: “هو الشعور الداخلي بالجمال وليس ما يظهر على أجسامنا ولا وجوهنا”، ولا يستطيع أحد أن يختلف معها.

بيرل بيلي

ممثلة أمريكية شهيرة صعدت خشبة المسرح في عمر الـ15 عاما، وحصلت على جائزة توني وجائزة إيمي، في بداية سنوات عملها وفي وقت لاحق كتبت العديد من الكتب.

بريت إيكلاند

كانت ممثلة جميلة بشكل لا يصدق واشتهرت في بداية حياتها بلقب “المغنية السويدية”، وكانت صورها تنتشر بشكل جنوني بين الشباب في فترة السبعينيات، وقد أحبت الممثل الكوميدي الإنجليزي بيتر سيلرز، حيث تزوجا بعدما التقلى بها في لندن.

مارلين مونرو

ليست هناك حاجة لقول أي شيء عن هذه المرأة، فمن الصعب العثور على شخص لا يعرف مارلين مونرو، التي كانت رمزا للإثارة في فترة الخمسينيات، ومازات تتربع على قوائم أكثر النساء إثارة في العالم.

فيرونيكا ليك

صاحبة تصفيفة الشعر الأشهر الممثلة الأمريكية فيرونيكا ليك، وللأسف لم يجلب لها مالها سوى المتاعب، حيث تزوجت 4 مرات وتوفت وهي في الخمسين من عمرها، بعد أن قضت فترات طويلة داخل المحكمة سعيا وراء القضايا الأسرية.

بريجيت باردو

ممثلة ومغنية فرنسية شهيرة، وهي كانت أيضا واحدة من أشهر نشطاء حقوق الحيوان بعدما أصبحت نباتية وأنشأت مؤسسة “بريجيت باردو” لرعاية وحماية الحيوانات، كما تبرعت بالكثير من أموالها لتأسيس جمعيات حماية حقوق الحيوان في العالم.

ناتالي وود

جمعت الممثلة الأمريكية بين الدماء الروسية والأوكرانية التي ورثتها من والديها، وتمتعت بموهبة كبيرة في التمثيل ورشحت لجائزة الأوسكار عدة مرات، إلا أنها توفيت بشكل مأساوي في سن 43.

إنجريد بيرجمان

أضافت السودية الجميلة إنجريد الكثير من الأعمال السينمائية الخالدة للسينما الأمريكية والأوروبية، وحصلت على الكثير من الجوائز، وفي عام 1999 حصلت على جائزة معهد الفيلم الأمريكي على مجمل أعمالها.

أودري هيبورن

كانت ممثلة كبيرة، وعملت كسفيرة للنوايا الحسنة لليونيسيف، ولا يزال أسلوبها في التمثيل يدرس حتى الآن.

جريس كيلي

جريس كيلي الممثلة الأمريكية الشهيرة التي أصبحت أميرة موناكو بعد زواجها من الأمير رينيه الثالث، باتت قصة حياتها تحكى كأمريات ديزني، حيث تركت التمثيل وتفرغت للعمل الخيري بعد زواجها.