Tajawal


منذ اللحظة الأولى التي طرح فيها الفنان الكبير محمد منير، أحدث كليب له بعنوان “عالم واحد”، اندلع جدل واسع بين عشاق “الكينج” وغيره من المطربين، جدل لم يتوقف عند حدود الأغنية وكلماتها والقضية الهامة التي تناقشها والإبهار الفني فيها، بل امتد إلى منافسه التاريخي المطرب عمر دياب، بالإضافة إلى الأغنية الأشهر على مستوى العالم حاليا “ديسباسيتو”!

عالم واحد

الكليب الجديد، يتشارك فيه منير الغناء مع كل من المطرب الألماني عادل طويل، ووزير الثقافة والسياحة السنغالي السابق يوسو ندور، حيث يغني منير بالعربي، وطويل بالألمانية، وندور بالفرنسية.

ويناقش الكليب، بحسب ما سبق وأعلن قبل طرح الفيديو، قضية “اللاجئين” في العالم، للفت أنظار المجتمع الدولي لملايين الفقراء الذين شردتهم الحروب وتركتهم بلا مأوى أو حد أدنى من الحياة الكريمة.

وتدور جميع مشاهد الكليب داخل القارة السمراء، حيث تظهر لقطات من عدة دول، لمواطنين أفارقة بأزيائهم التقليدية ذات الألوان الصاخبة، حيث نجحت الأغنية في تقديم مستوى عال من جماليات الصورة والإبهار في المشاهد الطبيعية، بالإضافة إلى الرقصات الأفريقية الشهيرة.

وتقول كلمات الأغنية في الجزئية التي غناها منير (حبيبي يا عيني.. مهما يطول البعد بيه..ساكن فينا وساكنين فيه.. قربك نعمة.. تحييني طول الليل.. شايلك في عيني.. أنتي أحلى سنين جايين.. أنا قلبي معاك.. طول ما عيوني شايفاك.. الحمد لله.. بيتي ده بيتك.. كل ورود العالم فيه.. الدنيا بتسكن فيه.. إنسان في أرض الله).

غياب اللاجئين

وبالرغم من تصريح القائمين على العمل الفني، أنه موجه لمناقشة قضية اللاجئين حول العالم، إلا أن مشاهد الكليب لا ترسل هذه الرسالة بشكل واضح، خاصة وأنها ركزت على أفريقيا تحديدا، لذا سيعتقد من يشاهدها أنها تناقش قضايا القارة السمراء وما تعانيه من فقر وتجاهل دولي بالرغم مما فيها من ثروات طبيعية ضخمة.

أضف إلى ذلك أن قضية اللاجئين ليست مقتصرة على أصحاب البشرة السمراء، بالرغم من أعدادهم الضخمة في أفريقيا، كما أن العالم يشهد حاليا تزايدا كبيرا لأعدادهم في دول أخرى خارج أفريقيا مثل سوريا والعراق واليمن وفلسطين، وهو ما تجاهله الكليب بشكل كامل.

ومما يلفت النظر أيضا، أن الأغنية تم غنائها بثلاث لغات هي العربية والفرنسية والألمانية، وهو ما يجعلها أغنية لا تخاطب العالم أجمع بالمخالفة لرغبة القائمين عليها، حيث تم تجاهل اللغة الإنجليزية، وهي اللغة الأولى في العالم من حيث الانتشار، وهو ما سيؤثر على انتشار الأغنية عالميا ومن ثم رسالتها.

عمرو دياب

عشاق منير رأوى في أغنية “عالم واحد” أقوى رد على محبي غريمه التقليدي عمرو دياب، الذين ملأوا الدنيا ضجيجا خلال الأيام الماضية بالبحث عن السيدة التي قصدها دياب في أغنيته “يا أجمل عيون” التي طرحها في ألبومه الأخير، والتي غنى فيها لصاحبة “برج الحوت”.

واعتبر أنصار منير، أنه في الوقت الذي يغني فيه عمرو دياب لمحبوبته صاحبة “برج الحوت”، يخرج منير من هذا الإطار ليوجه رسائله إلى العالم أجمع، مناقشا قضية إنسانية تشغل المجتمع الدولي.

ولفتوا إلى أن هذا ما يميز منير دائما عن عمرو دياب، فالأخير يتمسك بلون معين لا يخرج عنه إلا نادرا منذ بداياته الفنية الأولى، بينما يحرص “الكينج” على البحث عما هو جديد ومختلف دائما، ويقدم عناصر غير تقليدية في أعماله الفنية وينجح في كل مرة في إدهاش محبيه.

ديسباسيتو

الأغنية الجديدة، التي انتشرت بكثافة شديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي فور طرحها، استدعت الحديث عن أغنية “ديسباسيتو” للمطرب البورتوريكي لويس فونسي، التي أصبحت ظاهرة عالمية خلال الفترة الماضية.

فقد اعتبر كثيرون من عشاق منير، أن “عالم واحد” لا تقل في أهميتها وجودتها عن “ديسباسيتو”، وأنه قد يكون لها دور مؤثر في تنشيط السياحة إلى أفريقيا التي يتجاهلها العالم، كما فعلت أغنية فونسي التي ارتفعت معدلات السياحة إلى بورتوريكو بسببها إلى أرقام غير مسبوقة.

وبالرغم من ذلك، ظهرت أصوات ترى أن “عالم واحد” لم تقدم أفريقيا على حقيقتها، وحاولت تجنب الكثير من المآسي التي تعاني منها تلك القارة الفقيرة المتخمة بالأوبئة والصراعات.

يذكر أن كليب “عالم واحد” من إخراج آرت ديفيز، وهي مرشحة لنيل جائزة “جرامي” هذا العام.

اقرأ أيضًا: من المقصود بسيدة “برج الحوت”.. دينا الشربيني أم آمال ماهر أم زوجة عمرو مصطفى؟