Tajawal


واجه بطل أوروبا للمصارعة الحرة للشباب، الروسي يوري فلاسكو، نهاية مأساوية وهو في مقتبل عمره، بعدما لفظ أنفاسه الأخيرة على يد مجموعة من المجهولين الذين دخل معهم في شجار جماعي.

وأعلنت الشرطة الروسية، أنها عثرت على جثة فلاسكو، على شاطئ بحيرة بايكال في سيبيريا، وعليها أثار طعنات في الرأس والرقبة.

وأكدت السلطات، أن المصارع الشاب قتل خلال مشاجرة جماعية، كاشفة أنه فارق الحياة نتيجة تعرضه للعديد من الطعنات بسلاح أبيض، حيث تم تحديد مجموعة المشاركين في الشجار، ويجري حاليا التحقيق لتحديد المشتبهين بهم من بينهم.

وأحرز يوري فلاسكو (20 عاما) لقب بطل أوروبا للمصارعة الحرة مرتين لفئة الشباب في العامين (2015 و2016)، وكان أحد الرياضيين الواعدين في صفوف منتخب روسيا للشباب في الوزن الخفيف الثقيل.