Tajawal


قبل ما يزيد على 150 عاما، عاشت في ولاية فيرجينيا الأمريكية فتاة رقيقة جميلة الملامح، استيقظ والديها ذات صباح ليجدا الشعر الكثير بدأ ينمو حول وجهها الجميل، ولتتحول مع الوقت إلى أشبه ما يكون بعامل منجم ملتح لم يحلق لحيته منذ سنوات!

ولدت آني جونز في عام 1865 في ولاية فيرجينيا وبعد أشهر من ولادتها لاحظ والديها أن الشعر ينمو على وجهها بشكل غير طبيعي ولا يناسب الأطفال من مثل عمرها خاصة الفتيات، الكثيف يغطي ذقنها، ولم تفلح أغلب الطرق في التخلص من هذا الشعر، كما أنهم لم يعرفوا سبب ظهور هذا الشعر على لحيتها، هل هو بسبب حالة “الشعرانية” أم أنها حالة وراثية، وكان الأمر مأساوياً بالنسبة لهم وهم يشاهدون فتاتهم الرقيقة العذبة وجمالها يضيع ويتشوه أمام أعينهم وهم عاجزون.

ومع الوقت، وبعدما أدرك والدي الفتاة أنه لا سبيل لعلاجها والتخلص من هذه اللحية وأنها أصبحت قدرها، فكرا في البحث عن وسيلة تساعدها على الاستفادة من هذه اللحية، وسرعان ما أدركا أن هناك الكثيرين ممن سوف يدفعون مقابل عرض هذه اللحية على الفضوليين، وبالفعل تقدم لها شخص يدعى “بارنوم” يدير سيرك شهير في نيويورك، عرض عليها دفع 150 دولارا في الأسبوع بناء على عقد مدته ثلاث سنوات مقابل عرضها على الجمهور في مسرحه، وكانت الصفقة جيدة جدا ولم يفوت والديها العرض ووافقا على اصطحابها والسفر بها إلى نيويورك.

وحصلت جونز على شهرة واسعة جداً وكانت أشهر امرأة ذات لحية كثيفة في العصر الفيكتوري برغم وجود الكثيرات ممن لديهم تلك الظاهرة إلا أنها تميزت عنهن بشعرها الطويل الكثيف الذي وصل طوله متر و80 سم أي ما يقارب 6 أقدام، كما أنها امتلكت صوت عذب وجميل وهو ما دفعها للغناء لإضفاء المزيد من الإثارة على عروضها التي كانت تقدمها في السرك وسط عدد من غريبي الأطوار ومن يعانون من عيوب خلقية.

وكان من اللافت، أن تلك اللحية لم تمنعها من أن تعيش حياتها بشكل طبيعي، فقد تزوجت من شخص يدعى ريتشاد إليوت في عام 1881 إلا أنهما انفصلا بناء على رغبتها بعد قرابة 15 عاما على زواجهما، حيث كانت ترغب آني في الارتباط بحبيب طفولتها وليام دونوفان، إلا أن الأخير سرعان ما توفي عقب زواجهما تاركا آني أرملة.

وواصلت جونز حياتها كرجل ملتحي لمدة 36 عاما، حتى سقطت فجأة من شدة المرض، حيث اكتشفوا أنها مريضة بداء السل الذي قضى عليها في عام 1902 قبل أن تتجاوز السابعة والثلاثين من عمرها.

وفي عام 2017، تم إنتاج فيلم بعنوان “The Greatest Showman” من بطولة الممثل هيو جاكمان، تناول قصة صاحب السيرك الشهير “بي تي بارنوم” والذي تبنى آني فنيا وقدمها للجمهور، حيث قامت بأداء دور المرأة الملتحية في الفيلم الممثلة “كيالا سيتل”.