Tajawal


حالة من الغضب الشديد سادت بين أوساط متابعي كرة القدم في مصر، عقب الإعلان عن الأسعار الرسمية لمشاهدة مباريات كأس العالم في روسيا 2018، والتي تبثها حصريا مجموعة قنوات “بي إن سبورت” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأعلنت الشركة المصرية للقنوات الفضائية CNE، أن مدة الاشتراك في الباقة يستمر لمدة 30 يوما، بدءا من 14 يونيو2018 وحتى 15 يوليو 2018.

وكشفت عن نظامين للاشتراك، الأول للعملاء الحاليين المشتركين في الشبكة، ويبلغ 1620 جنيها غير شاملة قيمة الضريبة المضافة والبالغة 14%، والثاني لمن يرغب في مشاهدة الباقة منفردة ويبلغ 1800 جنيه غير شاملة قيمة الضريبة المضافة.

واعتبر متابعي شبكة قنوات “بي إن سبورت” أنها فرقت في التعامل بين الدول العربية، حيث سبق وأعلنت الشبكة عن إذاعة مباريات كأس العالم بشكل مجاني للمشتركين الحاليين في باقة “Comblet” في عدد من البلدان العربية ليس من بينهم مصر.

وطالب عدد من المعلقين على صفحة الشركة المصرية للقنوات الفضائية على فيسبوك، بمقاطعة شبكة “بي إن سبورت” وإلغاء الاشتراكات الحالية فيها كرد فعل على السعر المرتفع الذي أقرته نظير مشاهدة مباريات كأس العالم.

وقالوا إن السعر المعلن يعادل ما قيمته 30 جنيها للمباراة الواحدة، وهو ما يعد سعر مبالغ فيه للغاية، هذا دون احتساب قيمة الضريبة المضافة البالغة 14% من السعر الإجمالي.

ونادى الكثيرون بالبحث عن وسائل بديلة لمشاهدة كأس العالم بعيدا عن قنوات “بي إن سبورت”، ومتابعة القنوات التي ستذيع المباريات على الأقمار المختلفة أو عبر الإنترنت.

وتخوض مصر مباريات كأس العالم المقبلة بعد غياب دام لسنوات، حيث جاءت في المجموعة الأولى إلى جوار السعودية وروسيا -البلد المضيف- وأوراجواي.