Tajawal


باتت تقنيات ما يعرف بالواقع الافتراضي محط اهتمام وتنافس بين شركات التكنولوجيا الأضخم في العالم، حيث تُمكن التقنية الافتراضية المستخدم من محاكاة بيئة حقيقية أو ثلاثية الأبعاد تعمل على نقل الوعي الإنساني إلى تلك البيئة ليشعر بأنه يعيش فيها، وقد تسمح له أحيانًا بالتفاعل معها.

ومؤخرًا أطلقت لجنة دوري المحترفين الإماراتية لكرة القدم، أول تطبيق للواقع الافتراضي في العالم لبث المباريات المباشرة، سيتيح للمشجعين متابعة المباريات بأدق التفاصيل عبر التطبيق ونظارة عرض خاصة.

فهل سيؤثر التطبيق سلبيًا على الحضور الجماهيري في المباريات؟

فسوف يكون أول تطبيق للتقنية الجديدة من خلال بث نهائي كأس الخليج العربي في 29 مارس 2018، مباشرة من أرض الملعب عبر تقنية الواقع الافتراضي.

وبإمكان عشاق كرة القدم تثبيت التطبيق “Etisalat VR” بالمجان، على الأجهزة التي تعمل على نظامي “آي أو أس” و”أندرويد”، عبر آب ستور و متجر جوجل بلاي ومن ثم البدء في المشاهدة باستخدام نظارات الواقع الافتراضي المتوافقة والاستمتاع بمشاهدة المباريات عبر تقنية البث الافتراضي، ومتابعة كل ما يحدث بالملعب والتفاعل معه من أي مكان في العالم.

كما يوفر التطبيق للمتفرج خاصية الاستمتاع وإعادة اللقطات من خلال خمس كاميرات موزعة على جانبي الملعب وخلف المرمى، بجانب الاطلاع على بيانات وإحصائيات عن مشاركات اللاعبين وموقف الفرق والترتيب وغيره من المعلومات المتوفرة أثناء سير المباراة من خلال شاشات افتراضية.

وأخضعت الإمارات التطبيق للدراسة استمر لنحو عامين، كما أجرت تجارب واقعية عليه قبل إطلاقه رسميًا، وجاءت جميع الانطباعات لتؤكد أن هناك مستقبلاً باهراً لكرة القدم المحلية الإماراتية مع هذه التقنية، سواء كان ذلك عن طريق جعل الكاميرات أقرب إلى الحدث أو إدخال مزايا المعلومات أو الإحصاءات الخاصة بمشاركات اللاعبين وموقف الفرق والترتيب وغيره من المعلومات المتوافرة أثناء سير المباراة من خلال التقنية الافتراضية المُستحدثة.