Tajawal


تنشأ الكثير من المشاكل الأسرية بين الزوجين، بسبب طرف ثالث! يكون في الغالب الشخص الذي يتقرب لأحد الزوجين لإغوائه ما يتسبب في النهاية بانهيار العلاقة الأسرية، وهو السبب الذي دفع السلطات الكويتية إلى إجراء تعديل على قانون العنف الأسري، يقضي بمعاقبة أي زوج يتخذ له رفيقة!

وتعتزم الكويت معاقبة أي زوج يتخذ له رفيقة، ويثبت عليه ذلك بمصاحبتها في أماكن عامة أو خاصة، بالحبس مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على سنة أو تغريمه ماليًا.

ويحتوي قانون العنف الأسري على عقوبات عدة تترتب على جرائم تندرج تحت العنف اللفظي أو الجسدي أو الجنسي أو الاقتصادي، وهي تقضي بالحبس مددًا تتراوح بين سنة وثلاث سنوات.

وللعنف الأسري أشكال عديدة فهذه الظاهرة لا تقتصر على قيام أحد الوالدين بضرب أبنائه فقط، بل هي قد تكون باعتداء الزوج على زوجته أو على أبنائه أو حتى العكس، كما أن هذا العنف ليس بالضروري أن يكون اعتداء جسديا، بل هو أيضا اعتداء معنوي وقد يكون من خلال استخدام ألفاظ مؤذية ولها تأثيراتها على تعاطي الشخص الآخر معها.

وغالبا ما يجد مرتكبو هذه الظاهرة تبريرات لقيامهم بهذا التعنيف غير واعين بأن ما يقومون به يساهم في انتشار آفة اجتماعية تحتاج إلى الكثير من العمل والجهد لا تخلص منها وتخطيها.