Tajawal


حفلت العديد من صفحات السوشيال ميديا الأجنبية الفترة الأخيرة، بتداول مقطع فيديو مصور بالأبيض والأسود، قالوا إنه سري للغاية وتم تسريبه مؤخرا، يكشف حقيقة حاولت اليابان إخفائها عن العالم عدة سنوات!

الفيديو يصور موكب حربي في دولة اليابان، يسير وسطه عملاق ضخم طوله عدة أمتار ووزنه مئات الكيلو جرامات، بينما اصطف الناس على الجانبين لتحيته، وهم لا يكادون يصلون إلى ركبتيه!

في البداية، زعم من تداولوا الفيديو، أنه التقط في اليابان، في القرن التاسع عشر (قبل عقود من اختراع التصوير السينمائي)، وعندما أدركوا ما وقعوا فيه من خطأ، عادوا وقالوا إنه يسجل مشاركة اليابان في الحرب العالمية الأولى أو الثانية على أكثر تقدير، وأن اليابان استخدمت هذا العملاق لمساعدتها في الحرب، وأخفت حقيقته عن العالم حفاظا على سرية سلاحها البشري النادر.

ولكي يؤكد من تداولوا الفيديو صحة مزاعمهم، قالوا إن هذا العملاق يدعى “رايدن تاميمون”، وأنه كان يحترف المصارعة قبل اكتشاف السلطات اليابانية لأمره واتخاذها قرارا بالاستعانة به في الحرب، ولكن من كان يستطيع أن يخوض مباراة مصارعة ضد عملاق بهذا الحجم؟!

ونتيجة انتشار الفيديو بهذا الشكل على “يوتيوب”، سعت بعض المواقع للبحث حول حقيقته، من بينها موقع “Snopes” الشهير، والذي يهتم بالبحث حول حقيقة المعلومات والأخبار غير الدقيقة التي تنشر في وسائل الإعلام ومواقع التواصل.

وتوصل الموقع، إلى أن مقطع الفيديو المتداول ما هو إلا مقطع زائف، تم اقطتاعه من فيلم ياباني أنتج عام 2007 باسم “Big Man Japan”.

والفيلم من إخراج وتأليف هيتوشي ماتسوموتو، ويدور حول قصة خرافية لعملاق ياباني، تلجأ إليه الدولة لمساعدتها على محاربة مجموعة كبيرة من المخلوقات العملاقة الغريبة التي سوف تهاجم العاصمة اليابانية طوكيو.

وربما نتيجة عدم نجاح الفيلم وقت عرضه وجهل الكثيرين بالسينما اليابانية، استغل البعض هذه الظروف، واقتطع جزءا من الفيلم صور بشكل واقعي، وتداوله على أنه مقطع فيديو حقيقي لعملاق عاش يوما في اليابان، وحتى يحبك الكذبة زعم أنه فيديو سري وتم تسريبه دون علم السلطات اليابانية.

اللافت، أن الاسم الذي أطلقه من تداولو الفيديو على العملاق المزعوم، وهو “رايدن تاميمون”، هو اسم مصارع ياباني من مصارعي السومو، عاش بالفعل في بدايات القرن الثامن عشر، ويعتبر واحدا من أعظم مصارعي السومو في التاريخ، وكان عملاق بالفعل، ولكنه عملاق بمقاييس أطوال اليابانيين، حيث كان طوله لا يتدعى المرتين!