Tajawal


صورة البروفايل أو الصورة الشخصية للفيسبوك، لها اهتمام خاص عند الكثير منا وخاصة بعد أن أصبح عالمنا الافتراضي له النصيب الأكبر من ساعات يومنا، فنحن نقابل أصدقائنا على الفيس أكثر ما نقابلهم في الحياة الطبيعية.

وتظهر أهمية تلك الصور فيما تكشفه عنا، بعدما أقر علماء النفس في بحث أجري حديثاً أن الصور الشخصية التي يضعها الشخص على حساباته بالسيوشيال ميديا تفسر الكثير عن جوانب حياته، فيمكنك معرفة بعض الصفات عن الشخص من مجرد صورته الشخصية قبل أن تراه، فالطريقة التي يجلس بها أمام الكاميرا والطريقة التي يبتسم بها وكم المكياج تخبر عن الشخص الكثير من الصفات.

وفيما يلي بعض الصفات التي تكشفها تلك الصور:

– الصورة المأخوذة للوجه فقط ومقربة للشخص بشكل كبير تقول أن صاحبها لا يثق بنفسه بالشكل الكافي.

– الابتسامة بدون أن تظهر ثنايا عينك وأسنانك تفسر علميا بالابتسامة الكاذبة أو ما نقول عنها “ابتسامة صفرا”، وحتى إن لم يكن يعرف الكثير هذه المعلومة ولا يستطيعوا التفرقة بين الابتسامة الصادقة والكاذبة، فهم يشعرون بطاقة سلبية تجاهك عندما يرون صورة لك بها هذه الابتسامة الكاذبة.

– تقول الدراسة أن الصور المأخوذة على مسافة أقل من 15 بوصة.. تقول أن صاحب الصورة يريد أن يخفي شيء ماء ولا يحب ظهور جسمه وهذا يشعر الآخرين أنك غير واثق من شكل جسدك.

– البعض يسعى للحصول على الكثير من الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي ويريدون الوصول لتخطي آلاف الإعجابات، في الوقت الذي تثبت فيه الدراسة أن الشخص الذي يملك من بين 100 إلى 300 صديق على الفيس بوك هو شخص جذاب.

– وأخيراً ينصحك الخبراء بعد تكرار كلمة “أنا” في التعليق على صورك أو في إبداء آراءك على مواقع التواصل الاجتماعي، لأن هذا يظهر بعض الميول النرجسية، ويفسر العلم بأن الشخص الذي يفعل ذلك، يرى نفسه أكثر ذكاء ويهتم بنفسه كثيراً، وهو ما ينفر عنك الآخرين.