Tajawal


عندما تمل من حياتك وتضايقك القيود وتجلس لتقول لنفسك: لماذا لم أولد ملك أو أمير مدلل؟ فلا تتعجل وتسرح في أمنياتك قبل أن تقرأ هذا التقرير.

فمن المعروف أن لكل أسرة تقاليدها وعاداتها، وكثيراً ما تكون غريبة، ولكنك لن تجد أغرب من تقاليد الأسرة الملكية بإنجلترا، التي ربما لن تستمتع بها وتفسد عليك رغبتك في أن تصبح أميرا أو دوقا، وإليك أغرب هذه التقاليد:

1 – طفلان على الأقل

تلزم التقاليد الملكية ألا يقل عدد الأطفال في الأسرة الواحدة عن طفلين! اقتداء بالملكة إليزابيث الثانية وزوجها دوق أدنبرة، والزيادة مرحب بها بالطبع، وهو ما قررته دوق ودوقة كامبريدج، التي تتوقع طفلها الثالث قريبا.

2 – الجلوس الصحيح

لا يأخذ أفراد الأسرة الملكية من النساء راحتهن في الجلوس، ويحظر عليهن وضع رجل فوق أخرى، بل يجلسن مضمومي الساقين على أن تكون الركبتين في مستوى واحد بزاوية ميل قليلا إلى الجانب، وهي جلسة غير مريحة على الإطلاق.

3 – نوع الجنين سر

في العائلة المالكة البريطانية، يمنع منعا باتا أن يعلن عن جنس الطفل قبل ولادته، مما يفتح المجال للتكهنات ويصل الأمر أحيانا للمراهنات على جنس المولود!

4 – خطوة دائما إلى الخلف

يحظر على زوج الملكة السير بمحاذاتها ويجب دائما أن يتأخر عنها بخطوة، سواء في أثناء السير على الأقدام أو إلقاء الخطابات الملكية، وهذا الأمر يسري أيضا على باقي أفراد الأسرة الملكية، كل على حسب درجة قرابته.

5 – الكل يتبع الملكة ويحاكيها

إذا قدر لك حضور حفل ملكي تشارك فيه الملكة، فلن تستطع أن تسبقها في تناول الطعام، إذا أمتنعت عن الطعام فلا بد أن تتوقف، الكل يحاكي الملكة ويتبعها ويكاد يكون صورة مكررة من أفعالها، وليس لك أن تفعل خلاف ذلك.

6 – حضور الولادة للنساء فقط

يمنع وجود الرجال تماما أثناء عملية الولادة، إذا تبدو التقاليد الملكية صارمة ومحافظة في هذه النقطة تحديدا، وهو ما توارثته الأجيال الملكية المتتابعة، غير أن الأميرة ديانا كانت أول من كسرت هذه القاعدة الملكية، التي شاركها زوجها لحظة وضعها لمولودها.

7 – الفروق الدقيقة في شرب الشاي

لكل منا طريقته الخاصة في الإمساك بكوب الشاي، إلا أن أفراد الأسرة الملكية يجب عليهم أن يمسكوا مقبض الفنجان بأطراف أصابعهم ولا يعلقوا إصبعهم بالمقبض مهما كانت الظروف!

8 – الأسود زي الحزن والحداد

يصطحب أفراد الأسرة المليكة زيا أسود متشابه إلى حد كبير معهم في كل الرحلات، إذ يعتبر اللون الأسود هو لون الحداد والمناسبات الحزينة، ويحظر على أي فرد الخروج على هذا الإجماع.

9 – إعلان الحمل في الأسبوع الـ12

من المعتاد الإعلان عن الحمل في الأسرة الملكية بعد مرور الأسبوع الثاني عشر، وكانت كيت ميدلتون استثناء بعد إصابتها بتسمم في أثناء الحمل، وكان من الضروري على عائلتها شرح الأمر وتبرير غيابها عن المناسبات الرسمية.

10 – ملابس الأطفال

هناك قاعدة صارمة تنظم ارتداء السراويل في الأسرة الملكية، فالسروال الكامل يقتصر على الرجال الكبار فقط، وهذا سر انتشار ارتداء الأمراء الصغار لـ”الشورت”، سواء ذلك في الصيف أو الشتاء، وذلك حتى سن 8 سنوات.

11 – “ميرتل” في باقة الزفاف

يجب أن يوضع نبات “ميرتل” في باقة الزهور التي تحملها العروس من الأسرة الملكية في الزفاف ويتواجد في كل باقات الورود الموجودة في الحفل، وهذه علامة على توافر الحظ السعيد للعروسين، بدأ هذا التقليد في عهد الملكة فيكتوريا، واليوم يزرع هذا النبات في حديقة القصر للحصول عليه دون عناء.

12 – يسمح للطفل الملكي بحمل 4 أسماء

قد تصل أسماء الطفل الملكي التي يحملها إلى 4 أسماء ولكنهم يستخدمون الاسم الأخير فقط، وعلى سبيل المثال الأمير جورج، يستخدم الاسم الأخير “كامبردج” في مدرسته.

13 – الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية ليس خيار يمكن قبوله أو رفضه، حيث يجب على النساء في الأسرة الملكية إرضاع الأطفال من أثدائهن ولا يلجئن للبن الاصطناعي، ولكن الملكة فيكتوريا قررت عدم إتباع هذا التقليد لأنها اعتقدت أن الرضاعة الطبيعية جعلتها امرأة سخيفة!

14 – كيف تختار المربيات

القيادة المتأنية ورياضات الدفاع عن النفس من الدروس التي تتعلمها المربيات قبل تعيينهن لرعاية الأمراء في الأسرة الملكية ولا يقتصر الأمر على شؤون تربية الأطفال والرضاعة فقط.

15 – الحفاضات ممنوعة

القاعدة الأغرب في تقاليد الأسرة المالكة، والتي احتفظنا بها للنهاية، هي أن حفاضات الأطفال ممنوعة في القصر الملكي!

والسبب في ذلك غير معلوم، وبدلا من الحفاضات يستخدمون قماشات قطنية مصنوعة من النسيج فقط وليس حفاضة بالمعنى المتداول، ومع ذلك، هناك بعض الاستثناءات، حيث يعتبر الأمير وليام، أول طفل تمت مخالفة هذه القاعدة من أجله، واستخدمت له الحفاضات.