Tajawal


عدد من القضايا الهامة تتضمنها أفلام الدورة الـ39 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي خاصة في مسابقاته المختلفة.

وضمن المسابقة الرسمية عرض فيلم “أنت بداخل رأسي”، حول فقدان الذاكرة وهل يستطيع الإنسان الاستمرار في غير حياته بشكل طبيعي دون أن يعاني صراعا داخلياً لا يعي سببه، وذلك من خلال مهندس معماري يعثر على إمرأة ملقاة على الطريق إثر حادث تصادم سيارة، وبعد اسعافها يكتشف أنها فقدت الذاكرة فيقنعها بأنها زوجته.

الفيلم من إنتاج فرنسا وألمانيا وبلجيكا للمخرج ديمتري دي كليرك وهو كاتب السيناريو بمشاركة بيير بوردي وروزماري ريتشيو، تمثيل دلفين بافور، سفيتوزار كفيتكوفيتش، أريند بينوي.

وتأتي المشاركة العربية الوحيدة في المسابقة الرسمية من تونس بالتعاون مع فرنسا بفيلم “تونس بالليل” حول ارتباط برنامج إذاعي بعنوان “تونس بالليل” يقدمه مذيع في طريقه للتقاعد بعائلته المكونة من زوجة وابنة وابن، حينما تجري زوجته عملية استئصال للثدي وابنتها منغمسة في الكحوليات وفرقة الروك الموسيقية في حياة منعزلة عن عائلتها ومضطربة في علاقتها بخطيبها، والأخ الأصغر يسعى للم عائلته بعد أن تفرقت بهم الحياة، الفيلم إنتاج العام الحالي والسيناريو والإخراج إلياس بكار، وتمثيل رؤوف بن عمر، وأمال الهذيلي، وأميرة الشبلي، وحلمي الدريدي.

أما فيلم “خارج” من جمهورية التشيك مع سلوفاكيا والمجر يمثل رحلة بحث عن فرصة عمل لرب عائلة، يدخل على أثرها في سلسلة من الأحداث الغريبة، من خلال سفره إلى دول البلطيق “إستونيا ولاتفيا ولتوانيا” فيعمل في الصيد حتى يلتقي سيدة روسية تقلب حياته، الفيلم من إنتاج العام الحالي للمخرج جيورجي كريستوف وهو كاتب السيناريو مع إستر هورفاث وجابور باب، تمثيل ساندور تيرس، إيفا باندور، جوديت باردوس، إيفا نورفيل كريستوف.

وضمن مسابقة سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة عُرض الفيلم الكويتي “لمياء خونده”، سيناريو وإخراج خالد الريس حول قصة حقيقية لسيدة عراقية عانت الكثير من العنف على يد الجيش العراقي لمساعدتها الشعب الكويتي خلال فترة غزو العراق للكويت، وكذلك الفيلم الهندي “المعتوه” سيناريو وإخراج روشي جوشي وسريرام جاناباثي، حول الأفعال الجنونية التي تترتب على فشل بطل الفيلم في الحصول على التأشيرة، إذ يقوم بخطف طائرة وتحويل مسارها إلى إستراليا.

ومن النمسا وإيطاليا فيلم “خوف” سيناريو وإخراج دانيال أندرو ووندرر، وتدور أحداثه حول الحالة التي تصاب بها إمرأة بعد اكتشافها كتابا إسلاميا مع لاجيء تأويه في منزلها وخوفها من أن يكون إرهابياً.

ومن فرنسا فيلم “حالة طوارئ” سيناريو وإخراج طارق رولينجر، والذي يدور حول مجتمع يعيش حالة رعب تزول فيها الخطوط الفاصلة بين الموقف العادي والخطر الحقيقي من خلال جنديان يقومان على تأمين أحد المباني الحكومية يجدان حقيبة سفر مجهولة فيقعان تحت أقصى درجات الضغط العصبي بين الحقيبة وفضول المارة.

وعرض من رومانيا فيلم “ضباب” سيناريو وإخراج إيدي فوسيو حول سامي ودرة زوجان بينهما فارق سن تطلب منها عقد كثير من المواءمات ينتظران زيارة من الإخصائي الاجتماعي التابع لإحدى جمعيات التبني الذي سيقرر مدى قدرتهما على تبني طفل لكنهما يقعان في معضلة مناقشة ترتكز على إجابة السؤال هل شراء حياة هو ثمن الحفاظ على العلاقة.

وفي مسابقة أسبوع النقاد الدولي يعرض فيلم “أفا” من فرنسا، وتدور أحداثه حول أفا ابنة الثالثة عشرة التي تقضي صيفها على احد شواطئ الأطلنطي عندما تعلم أنها ستفقد بصرها في خلال مدة زمنية أسرع مما كانت تتوقع، تقرر أمها أن تجعل هذا الصيف صيفا لا ينسى بالنسبة لابنتها التي سوف يتغير مسار حياتها تماما.