Tajawal


نفت صحيفة “لوموند” الفرنسية، أن تكون مطلقة الأمير السعودي الوليد بن طلال، أميرة الطويل، قد أجرت معها أي حوارات الفترة الأخيرة، وبالتحديد عقب قيام السلطات السعودية باحتجاز بن طلال بتهمة الفساد وغسيل الأموال.

وكانت تداولت العديد من وسائل الإعلام خلال الأيام الماضية، تصريحات نسبت إلى أميرة الطويلة، الزوجة السابقة للأمير الوليد بن طلال، والتي قيل إنها صرحت بها إلى صحيفة “لوموند” الفرنسية، وتضمن انتقادها لبعض الأوضاع في السعودية، وحديثها عن انتشار “الرق المقنع” في الرياض تحت العديد من المسميات.

وهو ما دفع صحيفة “لوموند” للخروج ونفي صحة هذه الأخبار، مؤكدة أن أصل الحوار المفبرك نشره موقع “فور روس” الروسي قبل عشرة أيام، قبل أن تسارع بعض الصحف الناطقة بالفرنسية لنقله ونسبته إلى “لوموند” لافتة إلى أن وسائل الإعلام الإيرانية اهتمت بهذه التصريحات بشكل خاص، دون التأكد من صحتها.