Tajawal


حذرت وزارة الصحة الإماراتية، من مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا، لسيدة خليجية، تعرض خلال المقطع تجربتها في خلط عدة كريمات جلدية، بهدف تفتيح البشرة، حيث أكدت الوزارة أن هذه الوصفة تحدث نتائج عسكية للبشرة، قد تصل إلى الإصابة بسرطان الجلد على المدى الطويل.

وقالت الوزارة على لسان وكيل سياسة الصحة العامة والتراخيص، الدكتور أمين حسين الأميري، أن تزايد الإقبال على الرغبة في تفتيح البشرة لدى بعض المراهقات، أوقعهن ضحية لبعض ممن يروجون لكريمات جلدية زاعمين أنها خير وسيلة لتفتيح البشرة، بالرغم من أن هذه الكريمات تحتاج إلى استشارة الطبيب قبل استخدامها.

وأضاف أنه بخصوص المقطع المنتشر، فإن الكريمات المذكورة فيه هي ثلاثة كريمات، الأول “ديرموفيت” وهو عبارة عن مستحضر يستعمل في حالات الالتهابات اللدية والحكة ويصرف بوصفة طبية تحت إشراف طبيب، لأن له أعراض جانبية قد تصل إلى فقدان الإحساس بالجلد.

أما الكريم الثاني فهو “ديفرين” ويستعمل لعلا حب الشباب ولأغراض أخرى، وله أضرار مثل إصابة البشرة بالجفاف وتحسس الجلد، كما يشترط استعماله ليلا لأنه يتعارض مع أشعة الشمس، ولا يستخدم إلا تحت الإشراف الطبي.

والكريم الثالث وهو “هاي كوين” فهو منتج غير مسجل في الإمارات، ويحتوي على 4% من مادة الهيدروكينون، وهي مادة كيميائية تحدث نتيجة عكسية عند تعرض البشرة للشمس بعد استعمالها، حيث تؤدي إلى الاسمرار والبقع السوداء وظهور الالتهابات وحب الشباب، كما أنها قد تتسبب في الإصابة بسرطان الجلد على المدى الطويل، كما تحدث اضطرابات في الكبد نتيجة امتصاص المادة من الجلد، وقد منعت معظم الدول الأوروبية استخدام هذه المادة وذلك للآثار الجانبية وخطورة استخدامها.

وطالبت وزارة الصحة بعدم الالتفات لمثل هذه الإعلانات المضللة التي تروج لبعض الكريمات للتفتيح بدون استشارة إلا إذا كان الإعلان مرخصا من قبل وزارة الصحة، وبعد التأكد من مضمون وصحة الإعلام، مؤكدة أن معظم الإعلانات التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيحة ومعلوماتها الطبية غير واقعية.

وأكدت الصحة أنها اتجهت مؤخرا إلى إيجاد آلية لمراقبة محتويات الحسابات التي تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وتروج لبعض الوصفات الطبية، كما شكلت فريق متخصص لرصد هذه الحسابات المشبوهة حفاظا على السلامة والصحة العامة.