Tajawal


تستعد الشابة الأردنية شادية بسيسو لبدء جولة طويلة من التدريب في ولاية فلوريدا الأمريكية، تحت رعاية اتحاد الـ WWE للمصارعة الحرة، قبل خوضها جولات المصارعة الحرة رسميا، لتصبح بذلك أول امرأة عربية تخوض هذا المجال.

بسيسو سبق أن اختارها الـ WWE للمشاركة في فترة إعداد من بين 40 رجلا وامرأة، بعد نجاحها في اختبار للمواهب أجراه الاتحاد في دبي، وهو ما دفع العديد من وسائل الإعلام العالمية للاحتفاء بها.

وبالرغم من قلق والديها عليها بسبب خوضها مثل هذه الرياضة العنيفة، إلا أنهما تقبلا الفكرة وشجعاها لاستكمال مسيرتها في مجال تحبه وتعشقه، بحسب شبكة “بي بي سي”.

الـ WWE قالت من جانبها، إن اختيار بسيسو جاء لقدراتها الرياضية وثقتها بنفسها وجاذبيتها الطبيعية، حيث ستبدأ رحلتها التدريبية في يناير المقبل مع مجموعة من المواهب من مختلف أنحاء العالم.

الأردنية شادية بسيسو سبق لها ممارسة رياضة الجيجيستو، التي نالت عليها ميداليات في بطولات دولية، كما أنها تعمل في مجال تقديم البرامج الرياضية والتعليق عليها

مصارعة المستقبل قالت من جانبها، إنها تعيش حلما كونها أول امرأة عربية تشارك في مثل هذه الفعالية الرياضية، معتبرة أن ممارستها السابقة للرياضة واعتيادها على الظهور أمام الكاميرات كانا أكبر سببين وراء نجاحها في اختبارات الـWWE.

وأضاف في تصريحات لـ”بي بي سي”، إن أول خطوة هي التدريب بفلوريدا وهي خطوة تستغرق سنتين أو ثلاثة عادة بشكل كامل داخل الحلبة، للتأكد من لياقتها البدنية قبل خوضها للمباريات.

وحول ما يقال عن المصارعة الحرة من أنها رياضة “تمثيلية” وليس حقيقية، قالت بسيسيو إن شركة WWE هي شركة رائدة عاملاي بمجال الرياضة الترفيهية وتقدم عروضا يشارك فيها السوبر ستار من كل الرياضات المختلفة، لذا فهي رياضة ترفيهية في المقام الأول، ولكنها لا تتضمن أي شيء غير حقيقي.

واختتمت تصريحاتها بأنها فخورة جدا بما وصلت إليه وتشعر بالمسؤولية، متمنية أن تجتاز فترة التدريب بنجاح لتصبح أول امرأة تمثل الشرق الأوسط داخل حلبات المصارعة الحرة.