Tajawal


كشفت الإدارة العامة للقاهرة التاريخية، عن مجموعة من التصميمات، لوكالتي قايتباي وأوده باشي “ذو الفقار”، بحي الجمالية، اللتين يتم إعادة تأهيلهما حاليا لتطويرهما وتحويلهما إلى فنادق تراثية ذات طابع خاص.

وبينت التصميمات “الجرافيك”، الشكل الذي ينتظر أن تصبح عليه وكالة أوده باشي بعد التطوير، حيث ستشمل على العديد من الغرف والأجنحة الفندقية بالإضافة إلى إنشاء كافتيريا بصحن الوكالة، ومطعم كبير لإعداد الطعام، حيث تبلغ المساحة الكلية لأرض الوكالة 3060 متر مربع (غير شاملة السبيل والكتاب) فيما يبلغ المسطح الكلي للأدوار 6400 متر مربع.

أما وكالة قايتباي، فسوف تضم عشرات الغرف، بالإضافة إلى تحويل جزء من صحن الوكالة إلى كافتيريا، والجزء الآخر إلى مطعم، بخلاف وجود قسم للإدارة يشتمل على العديد من الخدمات الفندقية.

مشروع تحويل الوكالتين إلى فنادق تراثية، كان قد انطلق قبل ثلاثة أعوام، بهدف أن يصبحا عناصر جذب سياحية بأجواء القرن الخامس عشر، تتيح لزائري المنطقة المبيت حتى يتسنى لهم الاستمتاع بكل جزء فيها.

وبالرغم من أن ما تم الكشف عنه حتى الآن مجرد تصميمات، ينتظر تجسيدها إلى أرض الواقع، إلا أن الفكرة في حد ذاتها جذابة للغاية، والعمل على إكمالها سيكون تطور كبير في وسائل التنشيط والجذب السياحي الحالية.

يذكر أو وكالة قايتباي، بناها الملك الأشرف أبو النصر قايتباي في عام 1481م، على هيئة فندق لاستقبال الزوار الذين يمرون بالقاهرة، حيث تقع في شارع باب النصر على يمين الداخل إلى مدينة القاهرة، وتعد واحدة من أجمل نماذج العمارة الإسلامية التي تحتوي على زخارف نادرة.

أما وكالة أوده باشي والتي تعرف باسم وكالة “ذو الفقار” فيرجع تاريخها إلى عام 1673، ويحمل النص التأسيسي اسم المنشيء محمد كتخدا، وتشتمل على حجرة سبيل وكتاب وعدد من الحوانيت والغرف السكنية التي كانت بمثابة فندق.

وكالة قايتباي

وكالة أوده باشي