هو أعظم كاتب بشهادة التاريخ وأغزرهم إنتاجا، وما زالت تكتشف أعماله من جديد كل يوم حتى الآن، إلا أن هذه الشهرة والاهتمام العالمي والأكاديمي به، لما يزيحا الستار عن كثير من مواطن الغموض في حياة شكسبير، التي تظل مليئة بالمعلومات الغائبة والمتضاربة.

وإليك في السطور التالية عدة حقائق قد لا تعرفها عن شكسبير:

1- ليس هناك أدلة واضحة عن تاريخ ميلاده، ولكن هناك تأكيدات أنه تم تعميد شكسبير يوم 26 إبريل من عام 1564 وهو ما يعني أنه ولد قبل ذلك بـ3 أيام، أى يوم 23 إبريل وهو يوم وفاته عام 1616.

2- ولد لأب تاجر وأم ثرية ولديه 7 أشقاء وشقيقات.

3– تزوج من “آن هاثاواي” (نفس اسم الممثلة الأمريكية الشهيرة) التى كانت تكبره بـ8 سنوات، حث كان شكسبير في 18 من عمره وهي في الـ26، وفي يوم زواجهما، كانت حامل بالشهر الثالث منه.

4– لن يقول شكسبير ان كتابة المسرحيات فنه الذي ضحى بالجميع من أجله، أو كما يقولون الفنانين عن الفن من أجل الفن ولكن الكتابة بالنسبة لشكسبير كانت حرفة ومهنة يكسب منها المال فقط، وفى سن الـ33 امتلك الكثير من المال بسبب نجاح مسرحياته وابتاع ثاني اكبر منزل فى ستراتفورد.

5– أنجب  أطفال ولكن نسله انتهى من إنجلترا عام 1670 مع موت حفيدته، إليزابيث.

6– أول مسرحياته المسجلة تاريخيا هي “ريتشارد الثالث”.

7– هناك اعتقاد بفقدان مسرحيتين من أعمال شكسبير وهما: Cardenio والمأخوذة عن قصة “دون كيخوته” وLove’s Labours Won ولكن ليس هناك ما يؤكد أنه كتب مسرحيتين أصلا بهذه الأسماء.

8– التشكيك فى كون شكسبير هو من كتب أعماله أم لا جدال حديث نسبيا، حيث تمت إثارته بعد 230 عام من موت الكاتب الإنجليزي، وذلك بسبب تساؤلات المؤرخين كيف لرجل من عائلة نبيلة وغنية أن يصبح شاعرا.

9– من المرجح أننا نكتب وننطق اسمه بطريقة خاطئة فاسمه كتب بعدة طرق سابقا في كتب المؤرخين والتي تراوحت بين: Shappere أو Shaxberd وShakspere، ولكن لم يكتب أي من المؤرخين اسمه بالطريقة التى نكتبها نحن الآن Shakespeare والتي بالرغم من ذلك راجت وشاعت بشكل كبير.

10– كتب  مسرحية و158 سونيتة على مدار 24 عاما أي أنه كان يكتب مسرحية ونصف كل عام.

11- يقال أنه شارك فى تمثيل مسرحياته وأنه لعب دور الشبح في هاملت وآدم في مسرحية “كما تشاء”.

12– أطول مسرحية لشكسبير هي “هاملت” حيث استغرق عرضها 4 ساعات بينما أقصر مسرحياته هي “كوميديا الأخطاء” والتي استغرقت 80 دقيقة فقط.

13– لا أحد يعرف شكل شكسبير فكل الصور المرسومة له مجرد تخمين حيث لم يتم رسم أي صورة له خلال حياته.

14– لا أحد يعرف أيضا ماذا كان يفعل شكسبير بين عام 1585 و1592 فهذه السنوات تعرف بسنواته الضائعة.

15– يشار إلى شكسبير بالكاتب الإليزابيثي إشارة إلى عصر الملكة إليزابيث ولكن فى الحقيقة معظم أعمال شكسبير تم عرضها ونشرها بعد موت إليزابيث أي من المفترض أن يصنف شكسبير ككاتب “يعقوبي” نسبة لعصر الملك جيمس اليعقوبي.

 

اقرأ أيضا:

أهم 10 أفلام لـ”آل باتشينو” عليك مشاهدتها