بالرغم من الانتشار الواسع لوسائل التواصل الاجتماعي داخل السعودية، والعدد الكبير من الطلاب السعوديين الذين يدرسون في الخارج، بالإضافة إلى الوافدين الأجانب الذين يقدرون بالملايين، إلا أن كل ذلك لم يؤثر على الكثير من عادات وتقاليد المملكة الاجتماعية، التي ترتبط في معظمها بأسلوب الحياة المحافظ الذي اشتهرت به بلاد الحرمين.

لذا، فإذا قررت أن تنتقل للعيش في السعودية لأي سبب كان، فاعلم أن هناك الكثير من الأشياء التي كنت تراها في بلدك بشكل يومي معتاد، لن تجدها داخل المملكة بأي حال من الأحوال.

ونستعرض في السطور التالية، مجموعة من الأشياء التي لا تتوقع أن تراها في مناطق المملكة المختلفة، من بينها الاحتفال بعيد الحب وعزف الموسيقى في الأماكن العامة، بالإضافة إلى غرف تغيير الملابس بالمولات.

1- بروفات تغيير الملابس

إذا كنت امرأة وتنووين الذهاب للتسوق في أحد المولات بالسعودية، فلن تجدي أي أماكن مخصصة لتغيير وقياس الملابس أو ما يطلق عليها “البروفة”.

ويرجع السبب الرئيسي في ذلك، إلى أن أغلب العاملين في المولات من الرجال، لذا لا يسمح للنساء بقياس الملابس التي ينوون شرائها سواء داخل محال الملابس أو بالقرب منها، ولا حتى داخل غرف مغلقة.

وبسبب غياب البروفات، يسمح للنساء بالتوجه إلى منازلهن بصحبة قطع الملابس الجديدة لقياسها، ويمكنهن إعادتها إلى المحال مرة أخرى إذا لم تكن مناسبة أو بها مشكلة ما، وتغييرها بقطعة أخرى.

ومؤخرا، بات يسمح للنساء في بعض المولات، بالتوجه إلى دورات المياه المخصصة لهن، لقياس الملابس والتأكد من مدى مناسبتها لهن.

كما أن بعض المولات، اتجهت لوضع بروفات لقياس وتغيير الملابس، بالقرب من دورات المياه، لهذا السبب بالتحديد.

الاستثناء الوحيد يحدث في المولات المخصصة للنساء فقط، أو في المولات التي تخصص طوابق للنساء وحدهن، مثل طابق السيدات في مول “المملكة” بالعاصمة الرياض.

2- قيادة المرأة للسيارة

لا يسمح للنساء بقيادة السيارة في المملكة. ولهذا السبب تحديدا، تضطر الغالبية العظمى من العائلات لتعيين سائقين يعملون لديها.

وتعتبر السعودية البلد الإسلامي الوحيد في العالم التي لا تسمح للمرأة بقيادة السيارة.

وتشهد المملكة حاليا، العديد من النقاشات المجتمعية حول حق المرأة في قيادة السيارة وجواز ذلك شرعا من عدمه.

وسبق أن تقدمت عضوتان بمجلس الشورى السعودي، بمقترح لتعديل قانون المرور للاعتراف بحق المرأة في قيادة السيارة داخل المدن السعودية.

وعرف عن رجل الأعمال الشهير الأمير الوليد بن طلال، نجل شقيق الملك سلمان بن عبدالعزيز، دفاعه عن حق المرأة في قيادة السيارة، حيث سبق له أن نادى عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مطالبا بالسماح للمرأة بقيادة السيارة، معتبرا أنه حق لا يقل أهمية عن حقها في التعليم والتوظيف.

3- الاختلاط في الأماكن العامة

لا يزال الفصل بين الجنسين، أمرا معتمدا داخل الأماكن العامة بالسعودية، لذا إذا صادف وتوجهت إلى مطعم لتناول الغداء، فسوف تجد في الغالب قسمين بالمطعم، أحدهما مخصص للشباب، والآخر مخصص للعائلات، وهو القسم الذي يسمح فيه للمرأة والأسر بدخوله.

أما في أماكن العمل، فعادة ما يكون هناك مدخل مخصص للنساء وآخر للرجال، ولا يسمح لأي منهما بالدخول من الأبواب المخصصة للطرف الآخر.

وفي وقت مبكر من هذا العام، شهدت مدينة الرياض إقامة حلف موسيقي مختلط شاركت فيه إحدى المطربات، وفي فبراير من العام ذاته، أقيم في جدة أول نسخة من مهرجان “كوميك كون” في نسخته السعودية، والذي سمح فيه بحضور الرجال والنساء معا.

4- الكحول

يعتبر بيع أو شرب الكحول، من الأشياء الممنوعة منعا باتا داخل الأراضي السعودية، حيث تحارب السلطات وبشدة انتشار المشروبات الكحولية بكافة أنواعها، وتداهم أي مصانع لإنتاج الخمور وتشدد إجراءاتها لمنع تهريبها عبر الحدود.

وبالرغم من ذلك، تخفف السلطات من قيودها على انتشار الكحول داخل المجمعات السكنية الخاصة بالوافدين، إلا أنه إذا صادف وألقي القبض على أي وافد بحوزته خمور فإن العقوبة التي تنتظره تكون مشددة، مثله مثل المواطن العادي.

5- التدخين في الأماكن العامة

تعتبر السعودية من أكثر الدول التي تتشدد في منع التدخين بالأماكن العامة، وتضع قائمة طويلة بالأماكن التي يمنع فيها منعا باتا شرب السجائر.

لذا إذا كنت من المدخنين، فلن تتمكن من شرب سيجارة واحدة في أي المؤسسات التعليمية أو الصحية أو الاجتماعية أو الثقافية، وكذلك في أماكن العمل والمكاتب الحكومية والمصانع والبنوك ووسائل النقل العام.

واعلم أنك إذا غامرت وتناولت سيجارة واحدة على سبيل المغامرة، فسوف تجد غرامة ضخمة في انتظارك عقابا لك على هذا التهور.

مع العلم أن هناك الكثير من المقاهي التي ظهرت في السنوات الأخيرة، والتي يسمح فيها بشرب “الشيشة” خاصة في جدة والرياض، ولكن في أماكن لا يسمح فيها للمارة برؤية المدخنين.

6- الاحتفال بعيد الحب

لا تفرض السلطات في السعودية بشكل رسمي حظرا على الاحتفال بعيد الحب، وبالرغم من ذلك، فإن الاحتفال بهذا اليوم، ممنوع ومحظور بواسطة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

إلا أن هذا الحظر لا يشمل كل مناطق المملكة، حيث يمكن أن تلحظ بعض مظاهر الاحتفال به في مدن مثل جدة أو بعض محافظات منطقة الرياض.

وفي الماضي، كانت تفرض هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حظرا أكثر صرامة من الوقت الحاضر، حيث كانت تمنع جميع المحال التجارية من تداول الهدايا والتحف التي تباع عادة في مثل هذا اليوم، قبل أن يتم تقليص صلاحيات الهيئة ويتم تحديد دورها في ممارسة الرقابة الدينية على المواطنين في الشوارع.

7- عزف الموسيقى

الاستمتاع بسماع الموسيقى في حد ذاته أمر مسموح به في المملكة، إلا أن عزف الموسيقى في الأماكن العامة أمر غير مسموح به على الإطلاق.

فيصعب عليك أن تصادف مثلا متجرا أو مول وقد أذاع موسيقى عبر مكبرات الصوت لجذب الزبائن كما يحدث في العديد من بلدان العالم.

وبالرغم من أن السعودية بها العديد من الموسيقيين، إلا أن أغلبهم يجد نفسه مضطرا للبقاء في الظل بعيدا عن أعين السلطات.

ومع ذلك، فإن هناك الكثير من الشواهد التي تشي بأن الأمور في طريقها إلى التغيير، خاصة بعد إنشاء “هيئة الترفيه” التي تختص برعاية وتنظيم الحفلات بكافة أشكالها داخل السعودية.

ومؤخرا، شهدت مدينة الرياض، إقامة حفل موسيقي ياباني، ضمن اتفاقية للتعاون الثقافي بين البلدين، شارك فيه العديد من الموسيقيين اليابانيين من الجنسين، بالإضافة إلى السماح للرجال والنساء بحضوره.

نقلا عن موقع StepFeed

اقرأ أيضا: الاحتفال بالوصول إلى المسجد النبوي “قصًا”!