انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو الدعائي الأول لبرنامج الفنانة التشكيلية ياسمين الخطيب الجديد، “باب الوصل”، ولاحظ الجميع في نهاية الإعلان الترويجي ظهور علم السعودية، على الرغم من إذاعة البرنامج على قناة مصرية وهي “المحور”، ما فتح باب التكهنات حول طبيعة البرنامج أو جمهوره المستهدف.

عن هذا قالت ياسمين لـ”عرب لايت” إن البرنامج موجه للمصريين والعرب على حد سواء، مضيفة أن “البرنامج يختلف عن برامج الاقتصاد المعروضة على الفضائيات المصرية، بل والعربية، فهو ليس مجرد نشرة أخبار إقتصادية، كما انه ليس برنامجاً حواريا إقتصاديا فقط، ولكنه يتخطى هذه الحدود وتلك، لآفاق أوسع، إذ نحرص من خلاله على الوصل بين المستثمرين المصريين والعرب وبين الدولة، ونقوم باستضافة خبراء متخصصين من هيئة الإستثمار، لتوجيه المستثمر ومناقشة العقبات التي تعترضه وكيفية تجاوزها”.

وتشير ياسمين التي وقعت التعاقد مع شركة E.H.Group على البرنامج المقرر عرضه أسبوعيا بدءً من الجمعة ٢٥ أغسطس على شاشة المحور في السادسة مساء، إلى أن البرنامج يتضمن فقرة خدمية لتوظيف الشباب وتبني مشروعاتهم، من خلال لجنة تقوم بفرز استمارات التوظيف، وتسكين المتقدمين في الشركات المناسبة، وأيضاً فرز المشروعات واختيار فكرة مشروع في كل حلقة من حلقات البرنامج، لتحويل الحلم إلى واقع.

وتضيف “هذا الكلام ليس خيالياً فقد رشحت اللجنة عدة مشروعات لشباب موهوب، تبناها بالفعل مستثمرين، سوف يقوموا بتنفيذها رغم تكلف بعضها ملايين الجنيهات”.

وارتبط اسم ياسمين الخطيب مؤخرا بإثارة الجدل، بدءًا من جرأة آرائها وقت اشتراكها في برنامج من تقديم تامر أمين، مرورا بجلسات تصويرها التي عادة ما تثير شهية صحافة المنوعات والترافيك، وصولا لاسم كتابها الأخير “ولاد المرة”.

عن ذلك تؤكد ياسمين إنها كانت أسخر من نجمات السينما اللاتي يشتكين من حسر المخرجين لهن في الأدوار الناعمة، قائلة “لما اشتغلت بالإعلام عايشت معاناتهن، ذلك لأن أغلب العروض التي أتلقاها من القنوات، عروض لبرامج يقتصر مضمونها اعتماداً على مظهري وليس عقلي”، مضيفة “هذا الأمر يُحبطني كثيراً، ما دفعني مؤخراً لرفع سقف التحدي، بقبولي تقديم البرنامج الجديد”.

وياسمين تحضر الآن لمجموعة قصصية، من المقرر إصدارها قريبا.

اقرأ أيضًا:  أم كلثوم في حوار منسي: باريس مدينة الفقر والجهل والمرض.. والإنجليز دمهم تقيل