Tajawal


في كلاسيكو الأرض الأخير بين ريال مدريد وبرشلونة، كان الحضور المصري في الملعب لافتًا، ولكن خارج الخطوط، وتحديدًا في مقاعد الإعلام والمحللين الرياضيين.

نجمان مصريان كبيران معتزلان، هما حازم إمام وأحمد حسام ميدو، شاهدا معركة كامب نو إلى جوار الراية الركنية، فيما كانا يقدمان شرحًا وتحليلًا للمباراة النارية بين عملاقي الكرة العالمية على كأس السوبر الإسباني.

تواجد إمام وميدو في قلب الحدث أغرى ربما ملايين المصريين من عشاق الساحرة المستديرة لرؤية أحد نجومهم المفضلين في ملعب الكلاسيكو يوما ما، وهو الحلم الذي بات يراود الكثيرين بعد ارتفاع أعداد اللاعبين المصريين المحترفين في الدوريات الأوروبية.

ولا يهم المصريون -لو تحقق حلمهم- عن قميص من سيدافع اللاعب السوبر المحتمل تواجده في ساحة البرنابيو أو الكامب نو. لا يهم إن زامل رونالدو أو جاور ميسي، المهم بالنسبة لهم أن يتواجد في الكلاسيكو.

6 نجوم كبار يتألقون حاليًا في البريميرليج الإنجليزي، ومجموعة أخرى واعدة تتواجد في دوريات أوروبية جيدة كالبرتغال وتركيا وبلجيكا وسويسرا.

غير أن 4 منهم على وجه التحديد مرشحون لارتداء قميص البارسا أو الريال خلال السنوات الثلاث المقبلة، نظرًا لإمكانياتهم الكبيرة وتجاربهم السابقة المشجعة، وبخاصة أن طريقة لعبهم وسماتهم البدنية والمهارية، فضلًا عن صغر سنهم، ناهيك بتمتعهم، على الأقل حتى الآن، بعقلية احترافية طموحة، تزيد من فرصهم في هذا الشأن.

صلاح.. الساحر الجديد

25 عامًا
71 كيلو جرام
15 هدفًا مع روما موسم 2016/2017
39 مليون يورو تكلفة صفقة انتقاله لليفربول

نجم ليفربول الجديد، محمد صلاح. لاعب بازل وفورينتينا وتشيلسي وروما والمقاولون العرب السابق.. نجم الشباك الأول لمنتخب الفراعنة في الوقت الراهن.. مؤهل بشدة للتواجد في القلعة الملكية في غضون سنتين على الأكثر، وبخاصة لو ساهم في عودة فريقه الإنجليزي العريق إلى صدارة مشاهد التتويج المحلية والقارية، حيث يغيب عنها منذ عقود.

الأقرب لصلاح تعويضه لاعب مثل الويلزي جاريث بيل.. كلاهما من الأجنحة النفاثة الطائرة.. من ملوك الهجمات المرتدة، وصناعة الضربات الأمامية الخاطفة، والضغط المربك على دفاعات المنافسين.

بيل مصنف كأسرع من أسرع عدائي الساحرة المستديرة، البعض يعتبره يوسين بولت الكرة.. تصنف سرعته وانطلقاته في المسافات القصيرة بنحو 40 كيلو متر في الساعة.

صدق أولا تصدق أن بعض انطلاقات صلاح، كتلك التي فعلها إبان كان في فورينتينا ضد السيدة العجوز يوفنتوس، وصلت إلى نحو 38 كيلو متر في الساعة.

أترى سيزامل صلاح كريستيانو قريبًا؟.. ربما.

النني.. مدفعجي عينه على البارسا

25 عامًا
77 كيلو جرام
حقق 5 بطولات مع بازل والأرسنال
سعره 7 ملايين جنيه استرليني

نجم وسط أرسنال محمد النني، وعلى خلفية تواجده ضمن فريق عريق، مرشح بقوة ليصبح يومًا لاعبًا في فريق البارسا.. هدفه الأسطوري في مرمى البارسا العام الماضي ربما يصبح فأل السعد عليه، ولو تأخر بعض الشيء.. عودته للتشكيلة الأساسية للمدفعجية ستثقل من حظوظه.

النني يمكن أن يصبح بديل حيوي يجيد الانطلاق والتغطية والتسديد والتكملة خلف المهاجمين لنجم وسط برشلونة، سيرجيو بوسكيتس.

فقط ينقص النني التركيز الذهني والتشبث بالأداء الإبداعي دون كلل أو ملل.

حجازي.. بيكيه المصري

26 عامًا
83 كيلو جرام
انتقل إلى ويست بروميش “موسم إعارة” بمليون يورو

أحمد حجازي، قلب الدفاع المتألق الجديد لفريق ويست بروميش، مؤهل بطوله الفارع، وإجادته لضربات الرأس، فضلًا عن التغطيات العكسية والرقابة اللصيقة وبناء الهجمات من الخط الخلفي، لأن يرث مقعد بيكيه في دفاعات البارسا.. طموحه وتخطيطه الهادئ لمستقبله يمنحاه فرصة جوهرية لذلك، بينما يحتاج إلى أن يجتهد أكثر لمضاعفة سرعاته.

وكان حجازي تألق في بطولة كأس أمم إفريقيا الأخيرة مع الفراعنة، وكان واحدًا من أهم المدافعين فيها، حيث لفت أنظار العشرات من الأندية الأوروبية والعربية.

رمضان صبحي.. الجناح الموهوب

20 عامًا
75 كيلو جرام
انتقل لستوك سيتي في صفقة تكلفت 6 ملايين يورو

مصادفة لعب المصريين الثلاثة سالفي الذكر بالدوري الإنجليزي، تزداد إثارة بالإشارة إلى رابعهم الذي يلعب أيضًا في البطولة ذاتها.. الموهوب الصغير رمضان صبحي. لاعب ستوك سيتي.. ربما يناسبه الملكي في المستقبل.. الإقامة في مدريد ستروقه بلا شك.. إيسكو ودوره في الريال أقرب لروح لاعب الأهلي السابق.. فقط هو في حاجة إلى النضج..