Tajawal


بالرغم من أنه سيعرض بعد ثلاث سنوات من الآن، إلا أن فيلم (Avatar 2) استطاع أن يثير اهتمام المشاهدين ويجعلهم في وضع الاستعداد انتظارا لما سيقدمه لهم من دهشة وإبداع في عام 2020.

فبعدما حققه الجزء الأول الذي صدر في 2009 من نجاح تاريخي، أعلن المخرج والمنتج جيمس كاميرون، عن إطلاقه الجزء الثاني من الفيلم، لاستكمال أحداث السلسلة التي باتت شخصياتها من الأيقونات العالمية، قبل أن يفاجئ جمهوره بالإعلان عن مزيد من الأجزاء سيتم عرضها تباعا.

وكان من أكبر المفاجآت التي كشف عنها منتجو الجزء الثاني من (Avatar)، أنه سيعرض بتقنية الـ3D دون الحاجة لاستخدام النظارات.

ففي نوفمبر الماضي كشف جيمس كاميرون، عن خططه لإحداث طفرة في تقنية الـ3D لعرض الجزء الثاني بدون نظارات لتحقيق مزيد من البريق والإبهار للمشاهدين، فيما لم يتم الكشف عن عدد دور السينما التي ستقدم هذه التقنية الجديدة.

وكان الجزء الأول من الفيلم الأسطوري، دخل التاريخ عندما بات أول فيلم في العالم يعرض بالتقنية ثلاثية الأبعاد عبر شاشات السينما.

وسيشهد الجزء الثاني، عودة زوي سالدانا في دورة أميرة نيتيري، وسام ورثيجتون في دور جيك سولي، وكل من سيجورني ويفر وستيفن لانج بالرغم من أن شخصيتهما قد ماتت بالجزء الأول.

فيما سينضم من خارج الجزء الأول، كل من النجم كليف كورتس والنجمة أونا شابلن بطلة مسلسل “صراع العروش”.

ويتوقع أن يحكي الجزء الثاني عن معركة أطفال كل من جيك ونيتيري مع البشر، حيث كشف جيمس كاميرون، أن سيتضمن مغامرة جديدة بالعودة إلى كوكب “باندورا”، كما سيشهد رحلة طويلة تحت سطح الماء.